الأحد 14 أبريل 2024

رواية حصري علي موقع أيام ايمان_عبدالرؤف

موقع أيام نيوز

اسكريبت 
_ مسمحلكش تتكلم عن المرأه بالاسلوب ده المرأه دلوقتي بقت قاضيه ومحاميه وظابطه.!
اتكلم بسخريه _ ظابطه! طب اظبطي لياقة القميص بتاعك ياانسه الأول .!
استفزني _ عاوزني اضربك ! على فكره انا واخده الحزام الأسود ومدرسة قد الدنيا 
رفع حاجبه واتكلم بترفع _ طيب ياأنسه روحي هاتيلي ورقة من المدرسه تثبت انك أبلة. 
زعقت _ معلمة يااستاذ. 
بصلي باستخاف _ ما هي هي.!
هو انا لو مسكت الطفايه اللي قدامه هيزعل! حتى لو زعل! ماهو يستاهل.!
_ إنت جاي تتعرف عليا وتتقدملي ولا جاي تتريق عليا ! اوعي بس تفتكر اني هسكت!
_بيقولوا انها رؤية شرعيه! 
اخدت نفس واتكلمت _ طيب هو مش لازم تكلمني بزوق
زعق _ ماانتي اللي عصبتيني! 
زعقت _ وانت اللي استفزتني!
سمعت صوت بابا من الصاله وهو بيضحك بإحراج من صوتنا العالي وبيقول _ شكلهم اخدوا على بعض اووي. 
فجأه سمعت ماما وهي داخله وعلى وشها عصبيه طب والله هريح البشريه كلها من استفزازه.!
محمد كان جارنا ذمان ابن الجيران اللي كل بنات الشارع بتحبه بس انا كنت غير كان صديق كنا بنلعب سوا ونروح ونيجي سوا كان يقولي هتتجوزك لما اكبر وكنت اقوله ذي الهبله هو احنا هنكبر! فجأه مبقاش موجود ونقلوا مكان تاني تعبت عيطت زعلت بس اتعودت واهه ظهر تاني وعاوز يتجوزني..



_ بيقولي ياأبله.! 
_وفيها اي مش يمكن عاوزك بعد ماتتجوزيه ! 
زعقت _ يساااره! 
_ بيستخف بالمرأه ومش عاوزني اشتغل ياساره.! 
_ غيور وهيصونك. 
_ شايف ان الراجل احسن من الست.! 
_ راجل ودمه حامي.! 
_ انتي اټجننتي ياساره 
_ ماهو بالله ماهتعرفي تبوظي الجوازه احنا من امبارح وبندور على استايل فساتين سواريه جامد نلبسه في فرحك.!
دموعي نزلت وانا بتكلم _ هو فهد مسألش عليا
بصتلي بحزن وشاورت بدماغها انه لأ مسألش. 
فهد ابن عمي بحبه من صغري مش شايفه غيره ليا كحبيب كنت مفكره انه لما يعرف انه جالي عريس هيغير ويجي يتقدملي ويتجوزني ويكتشف انه كان بيحبني ذي ما بيحصل في الروايات بس للأسف كنت هبله وللأسف لبست في محمد المنيل عدو المرأه 
_خطيبك معزوم عندنا النهارده.! 
اتكلمت وانا
باكل في خياره _ وده مين اللي عزمه! 
_ ابوكي! 
_ ايوه ليه يعني 
_ خطيب بنتنا. 
_ عاوزه اسيبه مش عارفه احبه! . 
لقيت ماما بصتلي شويه وبعدين قالت بحب _ عارفه ياايمان. 
_ فاكره ذمان لما كنتي صغيره ومكنتيش راضيه تاكلي الفاصوليا البيضاء في الطبيخ. 
_ فاكره لما الدكتور قالك لاذم تاكليها عشان صحيه لجسمك 
_ طب فاكره لما كلتيها اول مره بالعافيه وتاني مره كلتي شويه وفي المره التالته كلتيها كلها وقولتيلي إنك طلعتي بتحبيها
_ اه فاكره كل ده.
_ خليكي كده مع محمد. 
_ اعتبره فاصوليا بيضاء 
لقيت ماما ضحكت وقالت بعفويه _ اعتبريه فاصوليا ياستي وأي يعني قربي شويه وابعدي شويه قربي شويه وابعدي شويه حاولي معاه لغاية ما تجيلي في الاخر وتقوليلي إنك حبتيه.!
محمد